06 أكتوبر 2009

لمن اعتصمنا بالأمس؟!







ساحة الارادة يوم امس لم تهدأ وتابع رواد الساحة كل ما قاله المشاركون في الاعتصام الذي تداعت له التنظيمات السياسية والناشطين وكل من يعشق "حرية التعبير" حبا لزايد الزيد واعتزازا بمواقفه وتأكيدا لرفض المجتمع لاستخدام العنف والتصفيات الفاشية لوأد حرية التعبير.

أكتفي بالصور وأكتفي أيضا بصور تضم عددا غير مقصود من المشاركين في الاعتصام.

هناك 6 تعليقات:

Dark angel يقول...

وينهم عن عبدالله النيباري حينما رمي بالرصاص لم يستجوبوا الفاعل ( علي الخليفة ) ألحين أقاموا الدنيا رأسا على عقب !

كاريكاتير يقول...

اخوي الملاك الداكن (شرايك بالترجمة)؟

المهم

عزيزي عبدالله النيباري وحمد الجوعان وغيرهم ممن لم نقرأ عن في تاريخ الكويت ومعهم اليود زايد الزيد وكل من يحمل بلسانه او عينه او عقله او بيده ذرة حب للكويت

من اليوم وصاعد راح نواجه العجرات!!

جهز روحك

أستاذ حمام يقول...

اخوي بدر..

مع كامل التقدير لجميع المعتصمين.. لكن لا اراها قضية تستحق الاعتصام لأسباب عدة:

- هل تأكدتم انها قضية رأي؟ هل اعترف الجاني؟ وماهي الصملحة التي منعها المعتدي عليه عن المعتدين؟ ووفق اي اجراء اذا كان لايمث اي جهة رسمية او ساهم في وقف قرار؟

- هل في تقديرك ان مقالات المعتدى عليه خارجة عن المألوف؟ او بها معلومات خافية عن الدولة؟ حتى يقوم المعتدي بضربه على كشفها للجهات الامنية؟

- هل من يعرف كيف يسرق الملايين.. تنقصه الدبلوماسية والحنكة ليقتص من صحفي!! وهو يعلم ان الصحفي يكتب مالا يحدث فكيف اذا حدث.. هل بهذه السهولة يفضح نفسه؟ وبماذا يقتص من الصحفي... ب"ليور" ؟ الصراحة ما تركب

الغريب في الامر الافلام التي تبعت الموضوع.. التصريحات وجعلها قضية رأي.. أي رأي؟ حتى لو ان للمعتدى عليه رأيه.. اين الرابط بين رايه والاعتداء؟ يعني مثلا.. لو كتبت مقالا قبل شهر انتقد فيه هيلاري كلينتون.. وبعد يومين صدمني جت سكي متعمدا في البحر وانا اسبح وادخلني العناية المركزة.. هل من المنطق ان اقول ان كلينتون ارسلت شخصا ليقتص مني.. قبل ان احقق مع الجاني؟

.. هذا ان دل فانه يدل على فراغ مثيروا هذه القضية، مع كامل التقدير لشخوصهم طبعا، كما انهم يعشقون "التدندن" على غير "سنع".. سأكون اول الواقفين والداعمين لأي قضية رأي.. لكن بعد ان يثبتها القضاء والاعترافات.. عقلي هكذا يفكر.

وعندنا امثلة كثيرة جاءت الاعترافات والاحكام القضائية لتثبت انها قضية رأي:

- قضية البغدادي.. وهو حكم صادر ونفذ.
- قضية النيباري.. ارتباط المعتدين بقضية الناقلات واعترافاتهم.

.. ماهي الاعترافات والاحكام التي تدعم بطولية الزميل الزايد؟

.. للأسف لاشيء، ومايشوف شر انشالله.

كاريكاتير يقول...

الزميل العزيز استاذ حمام

بداية اشكرك على المشاركة بالتعليق على هذا الموضوع ومافي شك اني اقدر واحترم وجهة نظرك وما عندي مانع ومو من حقي افرض رايي عليك.

ما اتكلم دفاعا عن زايد الزيد الكاتب او الزميل في مظلة العمل الكويتي ولا عن رئيس التحرير اللي تنشر فيها رسوماتي الكاريكاتيرية.

كل هذه الصفات والعلاقات المتشابكة ما احط في المرتبة الاولى قبل ما يكون زايد الزيد الانسان اللي يمارس حرية التعبير والانسان اللي على الدولة والمجتمع حمايته وتوفير الامن هو منطلق كلامي معاك.

في حوادث سابقة تعرض حمد الجوعان للاغتيال وكذلك النيباري في المرة الاولى القضية ضد مجهول ولو نبي اقيس حسب مسطرتك!! ليش ما نقول ان اللي صار مع الجوعان حادث عادي خاصة ان الحادث صار بعد التحرير يعني مو عقب حل مجلس الامة 1985؟!

ما ابي تفهمني غلط انا اقول على قياسك لقضية الزيد، وكذلك ذات المسطرة تقيس قضية اغتيال النيباري وان المحكمة قبضت على الجاني وحكمت عليه لكنها المحكمة ما اعلنت ان حادثة الاغيال وراءه سبب سياسي او حتى ان هناك محرض وراء الجريمة مع ان الكل يدري منو اهو واكيد انت تعرفه!!

وبالتالي بالامكان وبسهولة ساذجة تفسير اي حادث مثل الاغتيال بأنه حادث سير او مشاجرة او غيرها من التسميات الامنية لكن من الواضح والمؤكد لي ان مد الجوعان فارس للمال العام كما هو عبدالله النيباري وزايد الزيد وغيره ممن يتناولون هذا الملف الكبير يكشفون بأقلامهم خفايا الصفقات المليارية ولا تنكر ان القضايا اللي كشفها زايد الزيد تحولت لقضية رأي عام مثل المصفاة والداو كميكال وغيرها.

مرة ثانية ما ادافع عن زايد

لأني كنت حاضر في الندوة وعضو بالمظلة وقبل كل شي انسان ابي اعبر عن رأيي ما ارضى ولا اسمح بأن يستخدم العنف لوأد حرية التعبير واخافة أصحاب الآراء.

صدقني ان مكان الجريمة ما يوصل له الا ثلاثة فئات احنا بالمظلة نعرفهم

وسائل الاعلام - اعضاء المظلة وروادها - والفئة الثالثة واللي كشفها الحادث عن وجود من يتربص بزايد وغيره

مكان الجريمة للمعلومة يسوده الظلام واذا اثير ان الجريمة هي بدافع السرقة لكان من الاولى ان تسرق سيارة زايد او محفظته الشخصية او اي شي ثمين في سيارته اللي كانت مفتوحة!!

مافي حرامي يتربص لضحية مثل زايد اللي متأكد ان بوكه بذلك اليوم مافيه شي ثمين غير كرت البنك وجم دينار واوراقه الخاصة.

اتمنى وصلت رأيي بطريقة مفهومة لك واتمنى ايضا تتقبل رأيي

اقتباس من رد "استاذ حمام"

هل من يعرف كيف يسرق الملايين.. تنقصه الدبلوماسية والحنكة ليقتص من صحفي!

وتتوقع اللي طرش"سراق المال" المجرمين اللي حاولو اسكات النيباري والجوعان ما عندهم الحنكة والديبلوماسية ليقتص من نائب مو من صحف مثل زايد!!

أستاذ حمام يقول...

شكرا على ردك الراقي.. وجهة نظرك محل احترام وتقدير.. والاختلاف يزيد الموضوع روعه.

شكرا جزيلا.

للعلم فقط. يقول...

مشاء الله عليك اخوي كاريكاتير ..للأمانه مدونة متألقهتقدم الاضافه..عموما ..انا جديد على هذا المجال واتمنى انك تشرفني في مدونتي المتواضعه جدا وتقرأ مقالي عن زايد الزيد واستنكاري لما حصل ..لأن رأيك يهمني .. والله يعطيك العافيه