20 مارس 2009

حتى أنتو يا جريدة الرؤية؟!




منذ إعلان حل مجلس الأمة حلا دستوريا، وانا "طايح له" رسم وكان الأحداث هي التي تحرك ريشتي التي تمر عليها أيام واسابيع دونما ان تتحرك على الورق الأبيض، لهذا يجد متصفح المدونة ان معظم المواضيع لا تحتوي على رسومات كاريكاتيرية إلا في فترات غير متلاحقة.

وبشكل اسبوعي انهمك في أخذ جولة بين الصحف المحلية والعربية أرى ما يقدمه الرسامون الكاريكاتيريون في صحغهم فهم بالنسبة لي زملاء وأستاذ أتعلم منهم، ومن خبرتهم التي صقلت بفضل النشر اليومي لأعمالهم.

وأثناء جولتي في صحفنا المحلية تفاجأت برسمة للزميل رسام الكاريكاتير بجريدة الرؤية
وهي رسمة سبق أن عرضتها في جريدة الآن الالكترونية وفي مدونتي ولم احركها من المدونة منذ تثبيتها على الصفحة الرئيسية للمدونة، إضافة إلى نشرها في بعض الصحف الالكترونية التي أشارك فيها مثل جريدة الآن ، وبطبيعة الحال إن توارد الخواطر أمر وارد في عالم الشعر والرسم وفي تصميم الملابس وفي كل مجال، وهو يتطلب أن يشترك اثنان أو اكثر في ابداع وانتاج أمر ما في نفس الوقت ولكن في مكانين مختلفين، لكن ما حدث معي ومع الزميل مهار رشوان لم يكن توارد خواطر، فالرسمة التي صممتها كانت في عام 2008، بينما الزميل نشر عمله في اقل من اسبوع من وقت كتابة هذا الموضوع!!

هذه ليست المرة الاولى التي أتعرض فيها لمثل هذا التوارد، ولن أقول سرقة لأن أخلاق الصحفي أكبر من أن يطلق الاتهامات دون دليل هذا أولا، وثانيا ليس من أخلاقي ان أصف زميل لي بتهمة السرقة، ومع هذا أنا فرحجدا بأن فكرة لي اعتبرها البعض فكرة رائعة ولابد من تنفيذها مجددا لينشرها أينما أراد.

كانت المرة الأولى والمرةالثانية من الزميل رسام الكاريكاتير في جريدة الجريدة عبدالقادر أيوب، وأنتهى الموضوع بتوضيح من أحد المسؤولين في الجريدة الذي أكد عدم اطلاع الزميل على رسوماتي سواء المنشورة في مدونتي او في جريدة الآن، وتقبلت الموضوع بصدر رحب كما أتقبله اليوم.

وفي تحرك سبق صياغتي لهذا الموضوع الغريب، قامت جريدة حدث الالكترونية مشكورة في المبادرة في نشر خبر توارد الخواطر بيني وبين رسام جريدة الرؤية، فشكرا لكم وشكرا أيضا لجريدة ديرة نيوز التي قامت هي الأخرى في نشر الخبر الغريب، كقامت جريدة جنوب السرة الالكترونية هي الأخرى بنشر الخبر في موقعها.

سبق وقلت بأني بانتظار الميدالية الثالثةمن شارع الصحافة، ويبدو أن صاحبة الجلالة سخية جدا وما "ترد لي طلب" فمنحتني ميدالية جديدة أضعها بجانب زميلاتها.

شكر خاص للمدون الزميل صلاح على تزويدي بعنوان موقع نادي لصوص الكلمة، وعلى مؤازرته الدائمة لكل ما أطرحه.

مو غريبة عليك يا صلاح..

هناك 5 تعليقات:

طموحة مملوحة يقول...

مسكين يا بدر جم واحد الحين؟؟

كاريكاتير يقول...

هذه الثالثة...والحسابه بتحسب!!!

AuThoress يقول...

التوارد او "التناص" .. وارد جدا، خصوصا في الرسم الكاريكاتيري، لأن الافكار التي تشغل عقل الرسام متشابهه سواء على مستوى الحدث أو الفكرة.. خصوصا وأنكما تعيشان في بقعة واحدة، والهموم واحدة و الكاااار واحد :)


يالله معليش

كاريكاتير يقول...

شسوي بعد امري لله..

هالمرة علشانكم راح اطوفها...

غير معرف يقول...

يالله استاذ (سابقا) ما عليه بكلملك جم واحد يضبطون الموضوع