28 مايو 2009

ساحة الإرادة صاحت : كافي يا الخرافي!!



وصلت لساحة الإرادة في تمام الساعة السابعة مساء، بعد أن أوقفت سيارتي بالقرب من الواجهة المحاذية لقصر السيف، تحسبا للازدحام وإغلاق ساحة الإرادة كما جرت العادة من قبل رجال الامن، وبعد أن وصلت لساحة الإرادة لم أجد إلا عددا قليلا من الشباب أكثرهم لا أعرفهم لكني أعلم بأنهم جاؤوا لاعتصام المدونين حسبما قرأت في المدونات الزميلة، وبعد قليل تعرفت على صاحب مدونة الدستور الذي عرفني وما عرفته "تصلح مطلع اغنية!!" ووقفت بجانب زميلي ناصر المطوع وبدأنا بإعداد اللافتات التي سيرفعها المعتصمون، بصراحة كانت مهمة تشرفت في تنفيذها خاصة وأن الأجواء والحضور الإعلامي الجيد نسبيا يدعو للتفاؤل.

بدأ الاعتصام بكلمات عفوية غير مجهزة سلفا حسبما سمعت، تبادل الميكروفون كل من المدونين دونما أعرف أسماءهم ولا مدوناتهم،وكذلك تحدث ملح الاعتصام "عباس الشعبي" الذي لازمني طيلة تنفيذي كل اللافتات وشاركني حتى في تأليف بعضها، وكان اللافت اقتصار الحضور على الشباب دون وجود أي ممثل لتيار سياسي فيما عدا خالد الفضالة أمين عام التحالف الوطني وبعضا من أعضاء التحالف والمنبرن نعم كانت بعض العبارات قاسية وبعضها ملتهبة أكثر حرارة من حالة الطقس.

الشيء اللافت اندفاع الأطفال للساحة ومشاركتنا في رفع اللافتات دونما خوف، إضافة إلى أن عناصر وزارة الداخلية لم تغلق مدخل ساحة الإرادة ربما لظنهم بأن الاعتصام بسيط ولن يصل صوته لأحد!!

شكرا للدعوة وشكرا لكافة من حضر وشكرا للقائمين على الاعتصام العفوي، الذي نأمل أن يحرك لو شعرة من رأس رئيس "الغفلة"

أترككم مع عدد من الصور التي التقطتها بكاميرتي اللي مافيها شحن!!










ملاحظة:المدام ووالدتي العزيزة كانو رافضي روحتيوحتى تنفيذي للوحة الصفرا اللي شايلتها البنت!!

هناك 4 تعليقات:

خديجة البهاويد يقول...

نشاط جميل من شباب الكويت
بس تهقى ينفع ؟؟

ماتوقع

Yang يقول...

تسلم على التغطية.


للأسف مادريت بالتجمع إلا تالي الليل :(


عساكم على القوة

كاريكاتير يقول...

الاخت خديجة المبدعة

كافي ان صوتنا وصل للجميع والتأثير يمكن ما نحصله هالايام لكن صدقيني راح يدفع غيرنا للتفكير بالمسألة اللي نعتبرها خطوة في طريق الإصلاح داخل قبة عبدالله السالم.

الاخ يانغ

ما عليه كافي انك ابديت الرغبة في الحضور وانك تاخذ موقف ولو في مدونتك دليل اهتمام.

أبو الدســتور يقول...

الله يعطيك العافية