16 مايو 2008

حتى لا نعود لساحة الإرادة.

قبل عامين فقط كنت أقف بساحة الإرادة مع شباب الكويت، جميعنا بصوت واحد نبيها خمسة..ومع حل مجلس الأمة وعودته بعد انتخاب مجلس جديد أقرت الخمس دوائر، فصرنا نحلم بكويت المستقبل حيث التطوير ومحاربة الفساد بشراسة والعودة لتطبيق ما ورد في الدستور لنصل كما كنا نحلم بكويت جديدة كويت تضم الشيعي والسني والحضري والبدوي ..الشيوخ وغير الشيوخ الغني والفقير..الليبرالي والإسلامي..العلماني والمستقل..كلنا نقف على خط واحد، نقف مع الكويت ولن نكون بجانب الحكومة فقط أو بجانب المجلس(المعارضة) فقط سنكون مع الجميع قلبا وقالبا.

واليوم وبعد عامين فقط تم حل مجلس الأمة الذي لم يستثمر الوقفة الشعبية مع نوابه، ولتطبق الدوائر الخمس ولنكتشف بأن الجرح بدلا من أن يشفى ازداد توسعا، فاستشرى المال السياسي وزادت الانتخابات الفرعية في حضورها حتى كلفنا ذلك متابعة فيلم "حصار الصباحية" ورغم كل هذه المواجهات عجزنا أن نحمي الدوائر الخمس والكويت من شر قادم، نعم شر قادم فمرشحين بدؤوا بالتحالف على أساس طائفي وقبلي ومصلحي مؤكد سنجني منه نواب لا يعرفون سوى مصلحة من أوصلهم فقط.

أخشى أن نعود مجددا لساحة الإرادة لنطالب بالدائرة الواحدة لنقعد في الفخ الذي نصبناه لأنفسنا، فلا الدائرة الواحدة ولا الدوائر الخمس ولا حتى النصف دائرة ستحل مشكلتنا مع أنفسنا، فشراء الذمم ونقل الأصوات والشحن الطائفي والقبلي تم صنعنه ونحن نقوم بتشجيعه مع كل أسف.

هناك تعليقان (2):

EXzombie يقول...

مرحبا بك في الصفاة

ممنوع من النشر يقول...

وبه نستعين..

شكرا على مرورك الكريم وشكرا ترحيبك بي في الصفاة..