02 فبراير 2009

انا مسامحك يا مشعل!!



احتفلت انا والأسرة الكريمة بعيد ميلادي الـ 28 قبل يومين، وسط أجواء فاجئتني نظرا للسرية والكتمان اللتان صاحبتا تجهيز الاحتفال على الرغم من تواجدي الدائم بين منظمي الحفل وهم (زوجتي العزيزة - عديلي العزيز أبو احمد - عمي الغالي بوزيد)

لم أتوقع أن يقام أي احتفال بهذه المناسبة وكل ماتوقعته ان تقدم زوجتي هدية رائعة كعادتها وأجدها على السرير كل حل عيد ميلادي، لكن هذه المرة كانت الصدمة كبرى جعلتني اتجمد في مكاني وانا ارى كل الاهل في الشاليه يحتفلون بي، في منظر لم يتكرر منذ ما وصلت لحاجز الـ 22 من العمر حسبما أذكر!!

لا اعرف لماذا تذكرت بدر (انا) الصغير وكم عيد ميلاد احتفل به الأهل وماهي الهدايا، هذا كله اجتزته بسرعة وتذكرت شخصا واحدا، وتمنيت لو املك رقم هاتفه لأتصل به واقول له انا مسامحك!!

بدأت القصة في الصف الأولى ابتدائي في مدرسة سعد بن عباده حينما اردت الخروج من الفصل اثناء الفرصة فوجدت "المهاوشجي" مشعل امامي وراح يدفعني على الأرض طالبا مني اعاءه قلمي الجميل، لم امتثل لطلبه فراح يضربني بقوة ولكوني لا أملك بنية جسمانية تعادل جسمه الكبير حاولت ضربه حتى تمكنت من اعطاءه "طراق" كان كفيلا بتحويل هذه المشادة لمعركة بين اميز طلبة الصف وبين اكثر طلبة الصف شغبا وغباءا حسبما قالت مشرفة الجناح وهي تحاول ايقاف بكائي خصوصا وان قميصي الجميل تمزق على يد هذا الطالب!!

انا اليوم اسامحك يا مشعل ما ادري انت الحين وينك لكن اللي اعرفه اني للحين افضل تصفية المنازعات بالطرق السلمية وما احب العنف، واذا للحين خاطرك بالقلم ترا مستعد اعطيك قلم بس تأكد ان القلم اللي كنت تبي تاخذه وماقدرت اهو اللي وصلني للي انا فيه وللي انا واثق منه ان سلوك يومها انعكس عليك للحين وجايز ولدك تعرض للضرب عشان صمونة حلوم او زعتر، من طالب اقوى منه، ساعتها تهقا اقدر ان كما تدين تدان؟!

اتمنى كل شخص في عيد ميلاده يبحث عن حادثة في حياته ويحللها ويراجع فيها حساباته، وايضا هذه فرصة ان اعتبر عيد ميلادي هو عيد ميلاد لوالدتي العزيزة اللي طبعا تعتبر لحظة ولادتي لحظة عصيبة في حياتها وجميلة في نفس الوقت.

امي العزيز ام بدر اشكرج على تربيتي هذه التربية وراح اظل طول عمري ادين لج بكل شي من ولادتي إلى حتى اهتمامج فيني وفي بيتي واسرتي الصغيرة، ومن الحين اقولج ان "فله" اول حفيدة لج ما راح تتربى الا مثل ما تربى ابوها.

اما زوجتي الغالية فلكل كل الشكر والتقدير والحب والامتنان على الهدية الحلوة والحفلة اللي فاجئتيني فيها والهدية "البلاي ستيشن2" راح العب فيها واشاركج فيها بس بعد ما العب لعبتي المفضلة.

هناك 8 تعليقات:

Salah يقول...

كل عام وانت بخير وصحة وسلامة

وعقبال 100 سنة.

الله يجعل حياتك كلها نجاحات وتفوق ودائما يكون قلبك كبير وتسامح :)

والله يخلي لك فله ويجعل المحبة في بيتكم الى الأبد.

تحياتي

بتاح ... آلهة الفنون يقول...

كل عام وانت بخير
وانشالله تكون دايما الفرحة فيك وحواليك
بس بسالك
موكان عيد ميلادك امس الاحد صح؟
شلون مسويلك المفاجاة قبل يومين
والله خوش فكرة اكيد كانت صدمة ومفاجاة حقيقية ان يسوونلك المفاجاة قبل عيد ميلاد

لا لازم اسويها حق احد :)

كاريكاتير يقول...

مرحبا


شكرا على التهنئة يا اخوي صلاح وان شاء الله نتشرف بمعرفتك وشوفتك بالكويت..

الاخت خديجة

شكرا لج بالفعل كانت مفاجأة لدرجة اني ما عرفت اقول ولا كلمة جدام الكاميرا..

الحقيقة المدام "أم فله" ما قصرت وهذه من عوايدها..

أحمد الحيدر يقول...

كل عام وانت بألف خير بدران :)

شيبنا والله مو ؟ :)


عقبال مليون سنة بصحة وعافية وإبداع إنشالله :)

ma6goog يقول...

كل عام و انت بخير

تكبر و تنسى

عثماني يقول...

كل عام وانت بخير يا خوي

و عقبال 150 سنة

:)

Alikingkw يقول...

اعذر لي تأخري :)
كل عام وانت بخير ونتمنى لك دوام التوفيق والنجاح

كاريكاتير يقول...

مرحبا

الاخ أحمد الحيدر

شكرا لك وعقبال ما نشوف محطة تلفزيونية او جريدة يومية تديرها..

الاخ مطقوق

شفت الدنيا عموما ما عليه ملحوقه وخيرها بغيرها!!

الاخ عثماني

انا زعلان خلهم 151 سنة!!

الاخ علي

شكرا لك وتمنياتي لك بسنة جميلة اخرى في عالم التدوين..